قواعد عامة للمُراهنة أون لاين

الرهان على الانترنت

إذا لم تكن المراهنة أون لاين مغرية وجذابة لما كان الملايين من الناس يسعون وراء مواقع المراهنات الرياضية. في البداية، تبدو هذه المواقع وعوائدها مغريةً للغاية. يفكر الأشخاص فيها كطريقةٍ سريعةٍ لكسب المال وبالتالي الاستثمار في مثل هذه المواقع بشكل عشوائي. ولكنهم تمكنوا تدريجيًّا من كسب المال مع المراهنة ليس بهذه السهولة ولن يكون الأمرُ مفاجئًا إذا فقدت كل الأموال المستثمرة. أتساءل مما يجعلك تتساءل ماذا الذي يجب عليك فعله بعد ذلك؟

أتريد معرفة كيفية تجنب خسارة المال في مواقع المراهنات الرياضية؟ حسنًا، فكر قبل الاستثمار وتعلم قواعد المجال. صحيحٌ أن هناك اختلافاتٍ طفيفةٍ في القواعد والأنظمة الخاصة بالمواقع المختلفة، لكن مجموعة المبادئ التوجيهية العامة تظل نفسها في جميع أنحاء المجال. للتأكد من أن قرائنا الثمينين لا يخسرون المال مباشرة من أول يومٍ في المراهنات الرياضية، ألحقنا إرشادات عامة يمكن الاعتماد عليها أدناه.

لعبة القواعد

المراهنات الرياضية على الانترنت

القاعدة الأولى التي يجب وضعها في الاعتبار في لعبة المراهنات الرياضية أون لاين هي أن القواعد تلعب دورًا حاسمًا ولا يمكن لأحد أن يتنازل عنها في أيّ وقت. يحتوي كل موقع مراهنات شهير على مجموعةٍ أساسيةٍ راسخةٍ من القواعد ويجب عليك عادة اللعب في مثل هذه المواقع فقط. مما لا شك فيه أن هناك العديد من هذه المواقع المشهورة أون لاين ولكن قد يستغرق الأمر بعض الوقت للمبتدئين لتحديد موقعٍ واحد. بالنسبة للأشخاص المقيمين في آسيا، يعد Kick360 واحدًا من بين أكثر مواقع المراهنات رواجًا ويمكنك اللعب هناك باطمئنان.

تغيراتٌ في التاريخ أو الوقت أو المكان

تأجيل المباريات الرياضية

من الشائع جدًا إلغاء المباريات الرياضية أو تأجيلها لأسباب مثل إصابة اللاعب أو ظروفٍ مناخيةٍ أو أي ظروفٍ أخرى لا يمكن تجنبها. في أي حالةٍ من هذا القبيل، يتم إعلان جميع الرهانات باطلة ويتم إعادة الأموال إلى حساب المراهنين. لمزيد من التفاصيل حول الرهانات الفراغية، يجب على اللاعبين قراءة الإرشادات المدرجة على موقع المراهنة نفسه. وعند قيامهم بذلك، سيتمكنون من فهم طريقة عمل الموقع بوضوح وتجنب الخسائر المالية بشكل كبير.

لا تفتح حسابات شخصية متعددة

الفوز من المراهنات الرياضية

يميل اللاعبون عمومًا إلى فتح حسابات متعددة ووضع رهانات باستخدام كل منهم من أجل كسب المزيد من المال. يقع اللاعبون وخاصة الجُدد فريسةً لهذه الحيلة وينتهي الأمر بفتح العديد من الحسابات. ولكن من الهام حقًا أن نفهم أن فتح حسابات متعددة يزيد من احتمالات فقدان المال وبالتالي يجب تجنبه تمامًا. ما عليك سوى فتح حسابٍ واحدٍ والحفاظ على المراهنة من خلاله فقط. الشيء الآخر الذي يمكن للمرء أن يفعله في البداية لتجنب فقدان المال أثناء المراهنة على المباريات الرياضية هو لعب ألعاب مُراهنات كرة القدم. يُمَكّن هذا النوع من الألعاب اللاعبين من فتح حساب والاستمرار باللعب دون استثمار أموالٍ حقيقية. ميزة القيام بذلك هي أنه يمكنك تعلم قواعد اللعبة وهذا أيضا دون المجازفة بفقدان المال. يعدKick360  واحدًا من تلك المواقع القليلة جدًا التي تسمح للاعبين بالاستمتاع بالمراهنات الرياضية مجانًا ومنح الفائزين جوائز حقيقية. بعد كل شيء، يُعدّ الوضع مربحًا للجانبين ويجب ألّا تفوته على الإطلاق.

مُرهنات سباق الخيل – أسلوب ونهج "الانسياب الهيكلي"

سباق الخيل الرهان الأساليب

حالما يصل حصانُك لنُقطة الاحتراف في سابقات الإعاقة والتي تضمن لك بعض الأرباح والفوائد – في مُراهنات سباق الخيل، يجب إدراك مدى أهميّة إدارة الأموال والمُراهنات. حقيقةً، هذا ما يُميّز ويُفرّق بين "المُحترف" و"الهاوي" – فالجديّة والذكاء والفطنة يؤدّون إلى زيادةٍ في الأرباح والفوائد فيما يتعلّق بمُراهنات سباق الخيل. هُناك العديد من المُراهنين في سباقات الإعاقة، لكنّ قلّةً قليلة من المُحترفين.

سباق الخيل أساليب الرهان

هُناك 3 أساليب على صعيد المُستوى الأساسي للمُراهنة في سباق الخيل:

1. زيادة الرهانات عند فوزك

2. زيادة الرهانات عند خسارتك

3. الحفاظ على الرهانات في نفس المُستوى

الأسلوب الأخير ما هو إلّا مُجرد طريقة مُراهنة جيدة وقديمة تُسمّى "المُراهنة السطحيّة". إذا كان يشعر الاعب بالرّاحة برهانات قيمتها 20$ وليست الرهانات بقيمة 30$ - سيبقى يتمرّن على المُراهنة من 15$ إلى 25$. وهذا شيءٌ جيّد. كما ذكرنا سابقاً مراتٍ عديدة، فهداف بعض اللاعبين هو مُجرّد الترفيه، أو سباقات الإعاقة – إلخ ...

تعظيم الأرباح الخاصة بك من سباق الخيل

الأرباح من سباق الخيل

أمّا في حالة فهدفُك في مُراهنات سباق الخيل هو زيادة أرباحك إلى أقصى حد – ومن ثم لن يستطيع اللاعب الجِدّي أن يبقى في مُستوى المُراهنة ذاته دون اعتبار نسبة العائد الاستثماري، ونسبة الفوز بالسباقات، ومُتوسّط أسعار دفع المُستحقات المالية وما إلى ذلك. لن يسمح ذلك بزيادة ونمو تمويلٍ أمثل.

إن تحسين الخطة أو النهج المُستخدم يُمكن أن يُؤدّي لزيادةٍ مُستويات الرهان السطحي بنسبةٍ مُعطاه على كُل مُضاعفةٍ لتمويل المُراهنات. لقد ناقشنا ذلك مُسبقاً في الكتاب الإلكتروني "مُراهنات سباق الخيل للمُحترفين الآن!" ولن نخوض في ذلك الأمر هُنا.

بالحديث عن الأسلوب والنّهج الثاني – زيادة الرهانات على الهزائم – فربما يكون أكثرها خطورةً. فهذه الأنواع من "المُراهنات التقدمية" يُمكن أن يتم تطبيقها بنجاح، لكن يُمكنها أيضاً أن تُؤدّي لخسارتك تمولك للمُراهنات. سنتطرّق لهذا النوع من المُراهنات في مقالةٍ لاحقة.

الأسلوب والنّهج الأوّل – زيادة الرهانات على الأرباح والمكاسب – هو بال شكّ أعظمها وأكبرها زيادةً لأرباح مُراهناتك. هذه هي الطريقة التي سنُناقشها هُنا.

إن المُراهنة على مجموعة نسبةٍ مئويةٍ من تمويلاتك تؤدي لذلك وهو الشائع استخدامه. كثيرٌ منكم ليس مُعتاداً على معيار كيلي: نسبة الفوز – نسبة الخسارة كلاهما مقسومٌ على العائد للدولار.

لسنواتٍ كثيرةٍ جيّدة، هذه الطريقة في إدارة الأموال لمُراهنة سباق الخيل يتم وصفها بأنها الطريقة الأمثل لتحقيق الربح في السباقات الدائرية.

إن المُشكلة الحقيقية المُتعلقة بمعيار كيلي هي أنها تزيد من وتيرة مُستويات الرهان بسرعةٍ كبيرة بينما تسمح أيضاً مما يسمح بخساراتٍ مُتتالية لفترةٍ قصيرةٍ نسبياً للتخفيف أو القضاء على الأرباح الكبيرة المتراكمة خلال سلسلة طويلة من الرهانات المُربحة.

أغلب اللاعبين الذين يستخدمون كيلي يستخدمون "كسر كيلي" كطريقةٍ لتخفيف المُشكلة. عادةً ما يكون الأمر جذري للغاية للاستخدام أكثر من ½ أو حتى ¼ كيلي.

في حال إذا لم تستخدم كيلي – من الضروريّ مُعاملة الفوائد على وتيرةٍ تصاعدية في تمويلك المصرفي. سيُساعدُ هذا في مُشكلة التقلُّب المذكورة أعلاه. بهذه الطريقة عندما تأتي الخسارة التي لا مفر منها – سيتم سحب الأرباح الجيدة بالفعل من التمويل.

قيلَت حكمةٌ قديمةٌ في سباقات الإعاقة ألا تُراهن بأكثر من 2-5 من نسبة تمويلك على أي رهان – مهما كانت النسبة الملموسة. يُمكن للاعبٍ رائعٍ يتمتّع بميزةٍ حقيقيةٍ أن يدفع تلك المعاملات للخارج قليلاً - ولكن ليس كثيراً!

ها هو اقتراحٌ بديلٌ لكيلي.

طريقة "الانسياب الهيكلي" في مُراهنات سباق الخيل – وهي زيادة الرهان في حال الفوز والربح، وخفضُه في حالة الخسارة – مازالت تلك الطريقة جيّدة وفعالة لزيادة الفائدة والربح، إذاً فكيف يُمكننا الوصول لذلك الأسلوب بطريقةٍ أقلّ تطرّفاً من معيار كيلي؟

تذكّر أن – التعامُل مع الفوز والخسارات المُتتالية – هامٌّ للغاية للدخل والمُحصّلة النهائية. كُلّما كانت احتمالات مُتوسط فوزك أكبر – كُلما كانت نسبة حدوث هزائم مُتتالية أكبر. لكن يستغرق الأمر سلسلة من الانتصارات والفوز بارتفاع احتمالات العائد ليتسبب في صعود تمويلك بصورةٍ كبيرة.

إذا استخدمنا نسبة 4% من مُراهنات التمويلات كمعيار - وبالنظر إلى أننا سوف تكون على استعداد لرفع النسبة قليلاً – لنقُل أنها 8% (ضعف الـ 4) كحدٍّ أقصى، واستخدام 2% (نصف الـ 4) كحدٍّ أدنى.

عند نسبة 16% إلى 20% من الفوز بالسباقات، نتوقّع الفوز بسباقٍ واحد من أصل 6 سباقات – أكثر أو أقل. ما نُريد تحقيقه هُنا أن يكون لدينا رهاناتٌ أكبر عند الفوز، ورهاناتٌ أقل عند الخسارة. نُريد زيادة ورفع رهاناتنا فوزٍ كافٍ، لذا فبعد 6 سباقاتٍ سيكون لدينا رهانٌ أكبر نسبياً على الأقل من الذي كان لدينا في آخر فوز – لكن – هذا إذا قُمنا بالمُراهنة 7 و 8 مراتٍ أو أكثر دون الفوز، فسنتوجّه للمُراهنة بأقل من آخر فوز لنا.

أي طريقة الرهان على سباق الخيل هو أفضل

ما نوع أسلوب وطريقة المُراهنة على سباق الخيل هو الأنسب للعرض؟

ارفع الرهانات نسبة 1.5% من تمويلاتك على الانتصارات – وقم بخفضها 0.25% على الهزائم. هذه نسبة 6-1 ويجب أن تكون مُناسبة لنسبة الفوز 16-20 بالسباقات. بالطبع، يُمكنك تعديلها إلى أي رقمٍ تشاء قد أنشأته في مُراهنات سباقاتك الخاصة.

حاوِل تطبيق تلك الصيغة والمعادلة على سلسلةٍ ما حتى إذا كانت رهاناتك التاريخية – أعتقد أنك ستحبّ ما ستجد.